انطباع عن لعبة We Happy Few

نشر في /بواسطة: في:

مع عروض E3 والانطباعات الإيجابية عن لعبة We Happy Few تحمست جداً للعبها، خصوصاً أنها بدت كلعبة Bioshock جديدة برتم أسرع وعالم أغرب. الآن تستطيع شراء اللعبة و تحميلها على الإكس بوكس ون و الكمبيوتر الشخصي كلعبة Early Access – أي أنك تستطيع تجريبها بوضعها الحالي الغير كامل و كلما حدثها المطور تستطيع إكمالها حتى وضعها النهائي مع كل تحديث مستقبلي.

مع بداية اللعبة تعطيك إنذاراً أن جاهزيتها حتى الآن بلغت 50% فقط و أن هناك 3 قصص مختلفة لشخصيات متنوعة. تبدأ مع شخصية Arthur الذي يقاوم أخذ الحبوب المهدئة التي توهم السكان بواقع مختلف. يكتشف زملائك بالعمل أنك لم تأخذ حبوبك و تبدأ المطاردة التي تنتهي بك في مجاري المدينة و من هناك تبدأ في حل المهمات الجانبية للمدينة و مهمتك الأساسية.

التركيز على الترتيب

we-happy-few-quests

أول العناصر الأساسية التي تبدأ بتقديمها اللعبة لك و ركيزة اللعبة الأساسية هي الإبقاء على شخصيتك حية عن طريق إبعاد الجوع و العطش و التعب عنه. بالإضافة لهذا ستبدأ بترتيب أغراضك في شنطتك لتستطيع إنهاء كل المهمات حولك.

مع بداية اللعب، ستكون هذه الركيزة مثيرة للاهتمام، لكن مع الانغماس باللعب و محاولة استكشاف العالم، ستبدأ بالإحساس بأنها عنصر يعطلك عن متعتك فقط لا غير من دون هدف واضح لوجودها. ومع تقدمك أكثر بالعالم تبدأ لعبة الكراسي مع تلك العناصر، أيها موجود و تستطيع تجاهله لوقت أطول من دون أن يأثر عليك.

لعبة Don’t Starve لديها نفس الركيزة، لكنها لا تلهيك عن مهمتك الأساسية بتجميع المواد و الاستكشاف.

عنصر المتعة غائب

we-happy-few-combat

حتى الآن لم أجد فائدة من إكمال المهمات الجانبية. كل المهمات التي أجدها لم تعط أي مكافئة، ما عدا المهمات التي تتطلب مني إطعام أحد السكان أو مداواته. مقابل شاش بسيط أحصل على قطع معدن. محاربة المدنيين و تفتيشهم و سرقة أغراضهم تعطيك مكافأة أكبر من المهمة بكاملها.

وبالحديث عن المحاربة، نظام القتال بطئ و ممل. ثلاث إلى أربع لكمات لأي عدو كافية لهزيمته ولا تحتاج إلى تفكير حتى وقت القتال. كل شخص ينتظرك أن تضربه بدون أي عواقب عليك. نظام التخفي لا فائدة تذكر منه و تستطيع الإفلات بسرعة في حالة رؤية أحد الأشخاص لك.

الضريبة الوحيدة التي ستواجها من القتال المستمر هي الجوع و التعب السريعين.

مازالت في بدايتها

we-happy-few-world

حتى مع 50% من المحتوى المنتهي، يوجد إحساس كبير بالنقص باللعبة. هناك تغييرات بسيطة في بداية اللعبة ستعطيك فرصة لإعادة ما هو موجود الآن بأكثر من سيناريو بحسب اختياراتك بالبداية، لكن بخلاف هذا يتجلي لنا وجود نقص حاد بالمحتوى من ناحية القتال، أو البيوت المكررة أو حتى المهمات الموجودة.

حتى الآن لا نستطيع إعطاء حكم نهائي عنها، لكن من البداية واللعبة توحي بأن لها قصة و عالم كبيرين جداً. هل هذا الكبر و حلم المطور سيكونان هما كبوة جواد للمطور وعائق لما يود تحقيقه مع اللعبة؟ أتمنى أن يثبت لي العكس.

الوسوم: ---

التعليقات : 1

Send this to a friend