التنوع و الإختلاف

نشر في /بواسطة: في:

لطالما كان الرجل العنكبوت “Spider-Man” هو البطل الخارق المفضل لدي، تابعت بعض حلقات المسلسل الكرتوني في صغري، أستمتعت كثيراً بالثلاثية التي بدأت في بداية القرن، أدمنت ألعاب Spider-Man التي تم إصدارها على أجهزة Playstation و سعدت كثيراً بعودة الرجل العنكبوت في مؤتمر Sony خلال معرض E3 الأخير (كل هذا و أنا أخشى العناكب) كنت أرى نفسي بالشخصية، حلمت بتسلق الجدران و التأرجح بين المباني و إمتلاك بقية قدراته الخارقة، شاركت هذه الأحلام مع ملايين محبي Spider-Man حول العالم.

tumblr_o16cs9HiM11sgcrpho1_1280

كنت أحلم أيضاً أن يكون هناك بطل خارق شبيه بي، بطل خارق أستطيع أن أراه يمر بنفس الظروف و المواضيع التي أعيشها في حياتي اليومية، و كوني عربي مسلم أسود البشرة، كان ذلك مستحيلاً. بعد مرور سنين عديدة بدأت أتسائل عن أسباب غياب إختلاف و تنوع الجنسيات و الأعراق في عالم الترفيه و ألعاب الفيديو بالتحديد، بالطبع هناك محاولات من بعض الشركات لتحسين الوضع، مثل شخصيات Miles Morales و Kamala Khan في القصص المصورة لـ Marvel، و لكنها محاولات ضعيفة نوعاً ما و لم تخلق أي تغيير على الواجهة، فلماذا يبدو هذا الأمر صعب و بعيد المنال، خصوصاً في الألعاب، و أين هي المشكلة؟

2485491-9894914521-enhan

عندما تلقي نظرة سريعة على الشخصيات الرئيسية في الألعاب التي تم إصدارها مؤخراً، ستجد أن هناك نمط معين، رجل أبيض في منتصف العمر ذو بنية جسمانية قوية، البطل الأمريكي الإفتراضي، تستطيع أن تصف أكثر من ثلثي شخصيات ألعاب الفيديو بهذا الوصف مما يجعلك تتسائل إن كان هناك قانون يجبر المطورين على تصميم الشخصيات بهذه المواصفات.

أود أن أبرز ثلاث نقاط أساسية تبين أهمية كسر هذا القانون و تقديم شخصيات مختلفة و متنوعة في الألعاب، فالأمر لا يقتصر فقط على رغبة عبدالله الصغير في رؤية بطل خارق يمثله في الألعاب و الأفلام، الموضوع أكبر من ذلك بكثير.

1

١. التمثيل و التصوير:  النقطة الأولى تهم اللاعبين الصغار أكثر من الكبار، فكما ذكرت في بداية المقالة، كانت لدي رغبة في رؤية شخصية تمثلني في الأفلام و القصص المصورة عندما كنت صغيراً، هذا هو الحال مع جميع أطفال العالم، إنهم يريدون رؤية البطل الذي يشيرون إليه و يهتفون “هذا أنا!” بينما يتخيلون أنفسهم مكانه، رأينا عدة أمثلة جميلة في الفترة الماضية في الأفلام و القصص المصورة، لكن و للأسف الشديد، ليس في الألعاب.

10659L1

٢. الثقافة و الحضارة: في الوقت الذي أصبحت في ألعاب الفيديو منصة مثالية للرواية القصصية، أصبح من المهم أن يتوجه الكتاب إلى تقديم شخصيات من حضارات و ثقافات متعددة و مختلفة بدلاً من الإلتزام بالقوالب المعتادة، بالطبع ذلك لا يعني أن عالم الألعاب لا يملك هذه القصص، و لكن المجهود الذي يضعه المطورون على هذه الألعاب يبدو هزيلاً مقارنةً بالألعاب التي تبرز الحضارات و الثقافات الغربية، فترى لعبة مثل Assassin’s Creed تقدم ثلاثية ضخمة في عصر النهضة الإيطالية و أجزاء أخرى أضخم في الثورة الأمريكية و الفرنسية و العصر الفيكتوري في إنجلترا، بينما لم تقدم لنا سوى أجزاء فرعية صغيرة و متواضعة في الصين، الهند، و روسيا.

riseofthetombraider_goty2015

النقطة الثالثة تتحدث عن غياب الشخصيات الأنثوية في الألعاب، و لم أجد أفضل من ضيفة المقالة، زميلتي سندس الخباز، للحديث عن رأيها في هذا الموضوع.

٣. الشخصيات النسائية: حين نتحدث عن الإناث في الألعاب بالتحديد نرى العديد من المشاكل منها قلة تواجدهم وفي حال تم إضافة إنثى للعبة تكون مجرد نسخة من الصورة النمطية… ضعيفة وبإنتظار البطل ليأتي لإنقاذها مثل ألعاب Mario الشهيرة وفي حالات آخرى تجد فيها الشخصية الرئيسية أنثى و قوية ولكن للأسف الشديد يتم تصويرها بشكل جنسي مثل الأجزاء الأولى من Tomb Raider و Quiet في Metal gear وهذه المشاكل بلا شك تواجهنا أيضاً في الأفلام. 

لكن الجانب المشرق بالسنوات الأخيرة بدأت تظهر نتائج حملات الحقوق والمساواة على الصناعة وحصلنا منها على أفضل شخصيات على الإطلاق!! على سبيل المثال Beyond Two Souls و واقعية Lara Croft في الأجزاء الأخيرة كسرت جميع الصور النمطية وتم إبرازها كمنافس وشريك سوي للرجل مثل Elena و Nadine في Uncharted 4 والتي حققت نجاح كبير على صعيد عالم الترفيه.

e2eb4b4a7c34514ec1cf9f1a4abad335581ab0649ce962442a2eb7a7cf9f15cc

هناك عدة ألعاب تمكنت من تقديم شخصيات متنوعة و مختلفة و لعل أحد أبرز هذه الأمثلة لعبة Overwatch، ربما لم تتعمق كثيراً في ثقافات و حضارات شخصياتها و لكنها على الأقل قدمت أمثلة رائعة لأبطال من عدة دول بطريقة لائقة.

موضوع التنوع و الإختلاف في ألعاب الفيديو أعمق من ذلك بكثير و هناك العديد من الأمور التي يمكن أن نناقشها دون توقف، و بالطبع لا يمكن أن أذكر كل ذلك في مقالة واحدة لمراعاة طولها.

أتمنى أن تكون هذه المقالة سبب في فتح نقاشات جادة حول هذا الموضوع بين زوار موقع Z-Pad و مجتمع اللاعبين العرب لأني أرى فيه أهمية كبيرة جداً، و أتمنى أيضاً أن أتعرف على آرائكم في هذا الموضوع في الردود بالأسفل أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

مع إحترامي، مرافقكم الرقمي.

تعليق 15

  • احـمـد WESKER

    صراحة ماهتميت بجنسية الشخصية , ولا شكلها
    دام انه المخرج حط الشخصية هذي على اساس انها هي اللي تضبط
    القصة فعادي يحطها بغض النظر عن جنسيتها او جنسها ..

    (0)
    رد
  • محمد المرواني

    اشوف انه خطأ ان الناس يضغطون عالمطورين والصناع عشان يضيفون شخصية انثى او من جنسية مختلفة.
    الافضل انها تجي من المطور نفسة ولا بيطلع شي مشوه زي فيلم قوست باسترز الجديد

    (0)
    رد
  • Don Saad

    بالنسبة لي ما اذكر انتبه هالشيء الأهم بالنسبة لي يكون الشخصية من نفس المطور مهما كان عرقه مثلا في لعبة The Walking Dead الموسم الاول Lee كان البطل وهو أسمر وشخصيته كانت رهيبة فيه امثلة ثانية لكن الاهم يكون اختيار الشخصية من المطور ولا تكون حشو او بالقوة تطلع بشكل بايخ

    (1)
    رد
  • Nawaf AlShammari

    انا مو هنا عشان اهاجم احد انا مجرد شخص ابداً مو مقتنع بالمقال واشوف انه ماله داعي عشان كذا بأكتب ردي الطويل هذا وبأعطي وجهة نظري على كل نقطة اختلف معها او عندي تعليق عليها دام ان باب النقاش مفتوح.
    اولاً وقبل ما ابدأ شد انتباهي الصورة اللي حطيتها للإموجيز في بداية المقال وكأنها تمثل عنوان المقال الا انها تفتقد عرق كبير وهو العرق الآسيوي!
    ثانياً فيه شيء مافهمته بصراحة واتمنى توضيح مقدمة طويلة عريضة عن شخصية السوبرهيرو المفضل عندك وذكرت مارفل وبعض شخصياتها مع ان توجه المقال على الالعاب غالباً، اللي اعرفه ان مارفل توجهها الاساسي مو الالعاب!
    بغض النظر..
    ذكرت في المقال انك عربي مسلم اسود البشرة تحلم انك تشوف سوبرهيرو يمثلك، شبيه لك، يمر بمعاناتك اليومية
    لكنك ماذكرت بأيش يمثلك؟! او يشبهك بأيش؟! تبي السوبرهيرو يكون عربي أو مسلم أو أسود البشرة أو الثلاثة مع بعض؟! بعدين سألت نفسك عن غياب الجنسيات والأعراق مادري تبي السوبرهيرو يكون باكستاني، صيني، تركي، كوبي؟! معليش لكن ماتشوف اذا كل واحد من الـ7 مليار شخص على الكوكب طالب بشخصية تمثله بيصير الموضوع سخيف شوي؟!
    نكمل المقال شوي احصلك مستغرب من عدم التنوع والاختلاف في اعراق وجنسيات شخصيات الالعاب وان هذا الموضوع صعب مع انه مافيه سبب للاستغراب اغلب كاتبين القصص لهذي الشخصيات واغلب مطورين الالعاب من اصحاب البشرة البيضاء تبي شخصيات سوداء البشرة كثير حط لي قائمة بخمس مطورين العاب سود البشرة معروفين ومشهورين تبي شخصيات عربية كثير حط لي قائمة بخمس مطورين العاب عرب معروفين ومشهورين وهكذا.. مادري ليه متوقع من اشخاص اغلبهم رجال بيض البشرة يسوون شخصيات عربية مسلمة سوداء البشرة؟!
    ثم استغرب من انك ذكرت مواصفات الرجل الامريكي الافتراضي تشغل ثلثي ابطال الالعاب مع ان هذي الالعاب لها قصة اعتبرها انا انها القصة الامريكية الافتراضية اللي هي بطل يحاول ينقذ ويخلص العالم او الدولة او المدينة او بعض الاشخاص من الشرور، فهو شيء طبيعي اذا كانت القصة افتراضية بغض النظر عن الحوارات وطريقة انقاذ العالم او….. الخ اكيد البطل بيكون افتراضي.
    بعدين تكلمت عن اهمية كسر الصورة هذي واتفق معك لانها فعلا تأثر بنفوس الاطفال وبعدين ذكرت الثقافة والحضارة لكن هذي كلها تندرج تحت بند ” المطورين اغلبهم رجال غربيين بيض ” والحل ان يتواجد عدد اكبر من مطورين الالعاب متنوعين الثقافات والاجناس والاعراق.
    ننتقل الى فقرة زميلتك الاخت سندس الخباز واللي تنطبق عليها اغلب الكلام اللي في بند ” المطورين اغلبهم رجال غربيين بيض ” الا انه فيه نقاط تطرقت لها لازم اناقشها واولها الصورة النمطية انه الشخصيات الانثوية ضعيفة بغض النظر عن انه ممكن يطول الجدل حول ان الاناث غالبا اضعف والاختلاف والهواش اللي بيصير بمجرد نطرح هالنقطة للنقاش بند ” المطورين اغلبهم رجال غربيين بيض ” لازال قائماً وهذا معناه انه فانتازي الرجل وكونه يحلم بانقاذ الفتاه من براثن الشر ويصبح فارس احلامها سيناريو سيحصل ويحصل الى انت يتم الغاء بندنا العزيز ” المطورين اغلبهم رجال غربيين بيض ”
    ثم توجهت الاخت سندس الى مناقشة تصوير الفتاة بشكل جنسي بالالعاب اول نقطة حاب اذكرها مادري تتوقعين بيلبسوها عباية، نقاب، شيلة، احذري يا فتاة الاسلام؟! لاتنسين بندنا اللي تعبت وانا اكرره ” المطورين اغلبهم رجال غربيين بيض ” ثاني نقطة حاب اذكرها هي انه دائماً عند نقاش الشخصية الانثوية ينطرح هذا الموضوع حتى عند الغرب والفيمينزم مو راضين لكن دائماً الكل يتجاهل انه الشخصية الذكورية ايضا يتم تصويرها بنفس المنطق والتصوير سواء افلام او العاب وغيرها دائماً بطل وسيم نوعاً ما جسم ملائم ومعضل قوي ومحد يقدر عليه!! متى اخر مرة شفتي شخصية ذكورية سمينة او قبيحة لغرض غير الكوميديا والضحك عليه؟! انا شخص سمين، متين، دب، بطة او ذو وزن زائد ليه مالي حق اشوف شخصية تمثلني؟! غالباً مارح تشوفين حتى اشخاص تتكلم بهذا الشي بحجة انه مايصير يشجعون الناس على السمنة مع هذا نشوف شخصيات تدخن وشخصيات مدمنة مخدرات وخمر وشخصيات سفاحة وما انمنعت ولا حوربت بنفس الحجة وهي تشجيع الناس على هذي الافعال المشينة والخاطئة!!
    اللي ابي اوصله انه المقالة مالها داعي ومع احترامي الشديد لكم الحساسية الزايدة ماتنفع ممكن عبدالله الصغير وسندس الصغيرة وحتى نواف الصغير ما كان عندهم شخصيات تمثلهم لكن مو معناها يكبرون وتبقى نفس احلامهم وامنياتهم انهم يشوفون حد يمثلهم، كبرنا اذاً لازم نعرف اننا موعايشين بكوكب زمردة او كوكب بون بون حنا عايشين على كوكب الارض وكوكب الارض ماينفع فيه مقالات نتحلطم، فيها اللي ينفع هنا انت يا عبدالله تبي شخصية تمثلك؟! اصنعها بنفسك او اقبل بالموجود، انتي يا سندس تبين شخصية تمثلك؟! اصنعيها بنفسك او اقبلي بالموجود، انا عن نفسي مقتنع بالموجود..
    * ممكن تحصلون اخطاء كثيرة لأني اكتب بسرعة وعدت على الرد مرتين وحصلت اخطاء كثيرة وعدلتها ولا لي خلق اعيد ع الرد اكثر من كذا *

    (1)
    رد
    • سندس الخباز | Sundus Alkhabbaz

      يعطيك العافية نواف على الرد، ههه لا لما ذكرت التصوير الجنسي ماأقصد لازم تلبس الشخصيات عباية ونقاب عمرها ماكانت الحشمة محصورة عليها، عشان تفهم قصدي بشكل أوضح شيك على شكل لارا كروفت في الأجزاء الأولى وشكلها في آخر جزئين وشوف الفروقات، وصحيح أتفق معك الذكور أيضاً يتم تصويرهم بهالشكل وغالباً نشوفهم بالأفلام “معضلين” بس أعتقد الضغط على النساء أكثر لاحظ زوايا التصوير على البوسترات لكل واحد منهم وبدلاتهم.

      و أتفق معك للأسف في نقص في مختلف أشكال الأجسام وأغلبها نحيفة ومنحوتة بشكل معين للذكر والأنثى وهالشيء أيضاً عليه حملات كثيرة لأنها تشجع المراهقين على حمية غدائية قاسية وأمراض عديدة منها نفسية وجسدية وتصل حتى في حالات إلى تعاطي حبوب غير قانونية فقط من أجل خسارة الوزن وحصول على شكل مشابه لما نراه في الإعلام بشكل عام، ومن هنا إنطلقت حملات مثل ماذكرت لتعزز ثقة العديد بأجسامهم وتقبلها بمختلف الأشكال.
      وبتجد أيضاً كمية العنصرية الذي يتعرضوا لها الممثلين ذو الوزن الزائد قبل كم يوم مثلاً وجدت مقابلة تجمع عدد من الممثلات الشهيرات والمرشحين لجائزة الأوسكار وكيف رفض العديد من المصممين تصميم أزياء لهم لدرجة دفعتهم لإفتتاح شركة ملابس خاصة بهم.

      أخيراً أتمنى تشوف الرسمة بالرابط توضح أهم النقاط في طريقة رسم الإناث وكيف ممكن نتفادى التصوير الجنسي:
      https://twitter.com/RenaeDeLiz/status/755605004296200192
      شكراً مجدداً

      (2)
      رد
  • طارق الدخيل

    ما أتذكر إني ناظرت للبطل كشخص “أمريكي” أو أجنبي بشكل أو أخر۔ كل اللي انتبه له قوة الشخصية نفسها و تأثيرها۔

    أكره أيضاً فرض جنسيات و أعراق مختلفة بس عشان إضافة إحساس الأريحية لجزئية بسيطة من المتابعين/المشاهدين/النقاد۔۔إلخ لأنها بتطلع كأنها مفروضة و هذا واضح الآن في المسلسلات و الأفلام۔ ومثال على هذا شخصية ولد فلاش الجديدة في مسلسل فلاش۔ ما حبيت التغيير لأن البطل الأساسي بالكوميك ما كان أسمر البشرة وكون الشخصية الجديدة سمراء ما أضافت للقصة وغيرت من رؤية المؤلف الأصلي للعالم والشخصيات۔

    وهل بنوقف على الأعراق بس؟ وين الخط الأحمر بيوقف وبالنسبة لمين يكون أحمر؟ لو قُدمت لنا مثلاً شخصية مثلية هل بنوافق لمجرد أنه فيه شريحة معينة تبي شخصيات مثلية؟ إذا رفضنا ما راح ينطبق المثل “حلال عليك حرام علي”

    فيه ألعاب تعدد الأعراق و الجنسيات يخدمها مثل Overwtach، لأن كل شخصية لها طابعها و بليزارد اخترعت عالم كبير وقصص لكل شخصية، لكن ألعاب الأكشن العادية بنظام “أنا قوي و بأنقذ العالم على أخر لحظة” ما أعتقد تحتاج أنه نعقد الموضوع فيها۔ أيضاً فيه ألعاب كثيرة توفر تصميم الشخصيات مثل ألعاب Bethesda و Bioware۔ أعتقد السالفة متوازنة نوعاً ما۔

    +5 نقاط صداقة لأن سبايدر مان بطلي المفضل

    (5)
    رد
  • Abdullah Alkhabbaz

    مقال رائع اخ عبدالله
    زي ما ذكرت وجود بطل مشابه الى شخصية الطفل تعزز ثقته بشكل كبير (موضوع طويل جدا وله تشعبات كثيره، مو مكانها)

    نقطة ثانية في سبب نجاح JRPG هو التنوع الكبير في الشخصيات
    شخص شجاع، اخر هادئ ليس فقط وجود العنصر النسائي في اغلبهم
    بل أيضا كائنات غير بشريه

    (6)
    رد
    • M 7

      اتفق معك بكل حرف (:
      اعتقد عقلية البطل الواحد ( الاميركان هيرو ب الاغلب ) ممله جداً
      +ابراز شخصيات انثى بعيده عن الابتذال امر مهم (سوا انثى او اي جنس او عرق و لون )
      +افضل الالعاب اللي تجعلك انت من تصنع شخصيتك بكل حرية ^^ (شخصياً لحبي لشخصية شريك دائماً احرص على اللون الاخضر او القريب منه في العاب دارك سولز ^*)

      (2)
      رد
  • DARK910

    عن نفسي ما عمري جاء على بالي مين البطل هو ذكر أو انثى أو وش لون البطل أهم شي العب وبس مع أني أحب أكون رجل أفضل لي أنه إذ كان بطل انثى أخاف من محتوى لعبة ولا أحب أذكر مثال على العاب

    (0)
    رد
  • M 7

    أولاً اعجبني صراحه كثير اسلوبك القصص الرائع , ثانياً راح يكون ردي مطول جداً بحيث اشرح اشياء مهمة جداً في الموضوع ,
    نقطة مهمة يا رفيقي اولاً انكار ان هذا الموضوع مو حاصل (غلط ) انكار انها فعلاً ظاهرة ابراز فقط شخصية الاميركان هيرو , وانكارها ماراح يقدم ولا يأخر , فأتفق معك في نقطة الاساس ب المقال , طيب هل معنى الكلام نجبر المنتج او المطور على قصص وشخصيات ؟! بطبع لا لانه بكل بساطة يمثل ثقافته (رجل ابيض , عريض المنكبين ضخم الجثه لون عيونه زرقاء او خضراء ) هذا يا سيدي نتاج ثقافته ولا ينلام , (القاعدة ذي شاطح منها المطور الياباني اللي بطبعه يبني شخصيات بعيده عن ثقافته أو عرقه (الاصفر) مثل سايلنت هيل و ريزدنت ايفل وغيرها نستثني طبعاً بعض الالعاب القليلة الشهره خليجياً منها (الاطار القاتل و ياكوزا (: ) , ناهيك عن العالم ما يسري على ما هو موجود ب القوانين و التشريعات اللي على السطح لان العنصرية سواء ضد اللون أو العرق أو الميول الجنسيه كلها ما زالت موجودة سوا هنا أو في العالم المتطور الصناعي وهاذي نقطة يجب الحرص عليها , فـ ابرر انا للمطور بانه ينتج عن حضارته و (جوه ) ,فعلاً الان يحتاج العالم للتنوع بما انه (مليان ب العنصرية و النعرات سوا سياسياً او شعبياً للاسف .. ) , ف التنويع وتقريب بين البشر ب الالعاب و التلفاز امر اصبح مهم جداً (+ اكثر مسلسل اسعدني بتنوعه بحيث جمع شمل اكبر اصناف و انواع البشرية هو مسلسل sense8 ) , واذا بناخذها بشكل خاطف تسأؤل منذ الصغر كان عندي (ليش مافيه سوبر هيرو ياباني ؟ من المطورين الكبار الموجودين ؟ سوا سلسله سايلنت هيل ؟ أو ريزدنت ايفل ؟؟! على كثر اجزاءها . , هاذي نقطة (رائي عدم تواجد اي ند او منافس للغربي الهيرو يجعل المخاطرة ببناء شخصية منفصلة عن الموجود يربك المطور (: , ممكن يكون فيه كم شخصية لبطل ياباني في السابق (مثل الاطار القاتل لكن شيء حي الان النتيجه صفر ! )
    *انا لست ضد او مع لكن فعلاً ظاهرة تحتاج لتفكير (:
    للي حاب يتعمق بنفس الموضوع المرتبط ب النقاش يتابع مسلسل the get down الجديد على شاشات نتفلكس …

    (4)
    رد
    • Abdullah Alkhabbaz

      في السابق كان المنتج يخاف ان يخرج عن اطار “الرجل الابيض” لكن الان نجد قفزه كبيره في الافلام و المسلسلات من اجل التنوع لان في الحقيقة العالم لا يتمركز حول الرجل الابيض

      (3)
      رد
        • M 7

          التغيير يبي له وقت خصوصاً ان الشي هذا مو وليد الساعه بل على العكس له تاريخ مظلم وطويل , التغيير من overwatch و مسلسل sense8 نقدر نعتبرها البدايات المبكرة لعقلية جديدة في الانتاج و التطوير ,بداية اكثر انسانيه و تقريب بين البشرية عن طريق التنويع من خلال المختلف ! ..

          (1)
          رد

Send this to friend